أفلام عربيه-أفلام أجنبيه-أغاني-كليبات-برامج-العاب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طموح فدائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفاح المنتدى



ذكر
عدد الرسائل : 8
العمر : 30
الموقع : جبل الخليل
العمل/الترفيه : طالب جامعي
المزاج : للاسف ما في مزاج بالمره
sms :


My SMS
$post[field5]


تاريخ التسجيل : 26/09/2008

مُساهمةموضوع: طموح فدائي   الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:05 pm

يا فدائي خذني احارب .. علمني وخذني أحارب

كلمات مغناة تبثها اذاعة صوت العاصفة لم اكن اسمعها لملئ الفراغ والوقت .. بل كنت اعتبرها واجب وطني يتحتم علي الوقوف عنده وانا أحفظها وأرددها .. لا بل كنت اتقمص الشخصية الاسطورة المتجسدة بالفدائي .. وطالما تباهيت خفية وأنا أتغنى بها وأعتز بأني أحفظها دون غيري من أبناء جيلي وحتى من هم أكبر مني .. رفاقي كانوا ينظرون الي بأعجاب وأنا أردد أغاني صوت العاصفه .. وحتى الرموز التي يقرأها المذيع والتي هي عبارة عن تعليمات الى المجموعات العسكرية ( الفدائيين ) لتنفيذ عمليات ضد الاحتلال .. رموز لها دلالات ثورية كانت تضعني في العمل دائرة العمل العسكري لمجرد الاستماع لها .. وكنت اتخيل ذاك المذيع وهو يقرأها بأنه يحمل بندقية وملثم بكوفية .. وفي كل مرة اسمع فيها تلك الندائات كنت أعتبرها موجهة لي وبشكل خاص .. وأعطي انتباهي وحواسي الى المذياع وانا اتلقف كل كلمة بجميع حواسي وفي بعض الاحيان كنت اسجلها على ورق لكي لا تغيب عن ذهني وذاكرتي .. وبعد ان احفظها امزق الورقة او احرقها حفاظأ على السرية .. كنت انتظر تلك اللحظات ببالغ القلق والتوتر .. ويشدني اليها صوت المذيع الذي في بداية كل حلقة كان يقول ( هنا العاصفة ) .. ونادرأ ما تخلفت عن متابعتها والاصغاء لكل ما ورد فيها ...
كانت والدتي تستغرب هذا الاهتمام البالغ ولم تكن تعارض هذا الاهتمام .. لا بل كانت تشجعني في كل مرة وتذكرني بموعد الحلقة فيما لو شغلني عنها أي شيء .. والحقيقة انه كانت غالبأ ما تطلب مني ان أغني لها ما حفظته من أغاني ثورية .. ولم تمانع حين طلبت منها شراء جهاز تسجيل لكي اعمل على تسجيل تلك الاغاني والندائات .. برغم ثمنه الباهظ .. كل ذلك كان يشعرني بأني على صواب وأنني متميز بهذا الاهتمام .. اعتقدت والدتي أن اهتمامي هذا يأتي تنفيذأ لأوامر والدي الذي كان محكوم بالسجن مدى الحياة في سجن عسقلان .. لم تسألني عن ذلك ولكن كان من الواضح عليها انها تساعدني في تنفيذ تلك التعليمات .. وفي زيارة الى والدي .. علم منها بهذا الاهتمام وكأنها تريد أن تسأله عن سر هذا النشاط في سن مبكرة .. تحدث معي والدي بهدوء وهو مبتسم وفخور عن اهم ما يلفت انتباهي في صوت العاصفة وماذا حفظت منها .. وذهل جدأ عندما بدأت اسرد له النداء تلو الاخر .. نظرت الى عمق عينيه لأرى فيهما الشعور بالفخر والنصر .. وقال لي لو تعلم أهمية ما تقول لحاربت بك إسرائيل بحالها .. استفزتني هذه العبارة بشدة وشعرت انني لم أصل الى مستوى رضاه .. ولم أتردد في سؤاله عن أهمية ما قلته .. حيث قال لي وما هي اخبار القرية ايها الفدائي الصغير ؟؟ هنا شعرت بأنه سيعتمد كل كلمه ويأخذها على محمل الجد والأهمية .. وبينما شعرت بأنه يحملني المسؤولية في توخي الحذر في نقل الصورة بوضوح ودقة .. قلت له أن الناس كلها تسألني عنك رجال ونساء وكلهم يقولون لي بأن والدك فدائي وبطل( وبرفع الراس) وكانت عيناه تخترق الاسلاك الشائكة لتتفحص جميع ملامحي ويهز رأسه عند كل توقف عن الحديث مشيرأ لي ان اواصل .. سألني عن الشباب وما هي اهتمامتهم.. لم أدرك أبعاد سؤاله ولكنني أجبته بأن الكثير منهم يجلسون علىالمقهى ويلعبون الورق والزهر .. حتى ان ضابط المخابرات الاسرائيلي ( ابو النور ) يأتي الى القرية مع مرافقه الشخصي ويتجول بحرية ويشتري من البقالة بشكل عادي وكثيرأ ما شاهدته يجلس في المقهى ويتناول القهوة ... ولم أكن أدرك خطورة وأهمية حديثي الا عندما رأيت الغضب العارم في عيني والدي الذي ضرب بقبضته الاسلاك الشائكة لدرجة أنه اراد تمزيقها ...
هنا قال لي .. اسمع يا ولدي هل تحب ان تكون فدائي ؟؟ فشدني هذا السؤال الى أن أطلب منه البندقية التي طالما حدثتني عنها والدتي وكانت تتباهى بها عندما تذكر بطولات والدي .. لا بل شدني الى اكثر من ذلك بكثير.. ولم أتردد عندما خرجت من أعماقي تنهيدة بريئة وقلت له (يا ريت ) اقترب من الشبك مرة اخرى وقال اسمع انت بامكانك ان تغير هذا الوضع وأن تمنع ابو النور أن يدخل القرية بهذه الطريقة .. فسألته وما خطورة حضوره بهذا الشكل طالما انه لا يعتدي على أحد .. فقال بهذه الطريقة يستطيع التقاء عملائه بكل بساطه وهو يريد أن يعكس انطباع بأنه انساني .. وهذا بحد ذاته خطر لا يجب ان يستمر .. وأنت تستطيع أن تمنع ابو النور من تماديه ... لم اصل الى مستوى الفهم الذي اراده والدي ولكن في المجمل وصلت الى النتيجة التي اردتها بأن يعتبرني والدي (فدائي ) .. واصل حديثه وقال .. بعد ايام سيكون عيد ألأضحى أريد منك ان تشتري علبة دهان وتكتب على الجدران العبارات التالية .. قال بهدوء احفظها جيدأ ..أكتب (فتح مرت من هنا ) واكتب على جدران المسجد ( عاشت فلسطين حرة عربية ) وعلى جدران المدرسة اكتب (ثورة حتى النصر ) واحذر أن يعلم بك أحد لأن السرية هي أساس العمل الفدائي ..
هنا نظرت الى والدتي بفخر وكبراء وأردت منها أن تكون منتبهة لكل كلمة يقولها والدي .. وقال لو تمكنت ان ترفع علم فلسطين على المسجد والمدرسة يكون ذلك افضل بكثير وتعطي دلالات كبيرة جدأ ولعلمك يا ولدي لا تستهين بهذا العمل وأنت سترى غدأ أهميته عندما ترى ردة الفعل في القرية .. وأبو النور ... تسارعت نبضات قلبي وأرتفعت وتيرة أنفاسي وشعرت بعرق يتصبب على جسدي .. أدركت أنني أخضع لأمتحان مهم يتوقف على نتيجته تكليف آخر أكثر أهمية وخطوره .. وبدأت ارسم في خيالي الخطة التي اضمن بها تنفيذ المهمة بنجاح .. أدرك والدي بماذا أفكر وقال لي .. العملية سهله وخطيرة في نفس الوقت .. ولكنني تجاهلت الخطورة فيها وأكدت له بأنني قادر على القيام بها بمنتهى الدقة وأنني سوف أثبت جدارتي وأنال ثقته بي .. هنا قالت والدتي .. ( فرخ البط عوام ) أخاف أن يأتي اليوم لتكون بجانب وأشارت الى خلف القضبان .. نظر اليها والدي نظرة عتاب وقال لها ( مريم لا تحبطي الفدائي الصغير ) هذه العبارة دخلت الى قلبي وكأنها التوقيع والموافقة على اعتمادي (فدائي)
ضحكت وقالت لا تخاف فهو لا تهزه هذه الكلمات وهو اعطى لنفسه الحق في هذه التسمية مسبقأ .. وقاطعها صوت الجرس الذي انذر بانتهاء الزيارة .. نظر والدي الينا وكانه يؤكد على ضرورة التنفيذ بقوله (الله يسمعنا الاخبار الطيبه ) وعدنا الى القرية وكلي شوق الى تلك اللحظة التي انفذ بها تلك المهمة الفدائية التي ستكون بداية حقيقية لطموحاتي
وصلنا الى البيت في ساعة متأخرة من الليل .. غفوت وحلمت باليوم التالي لأبدأ به التحضير لليلة العيد .. ونهضت في الصباح متعطشأ لأنجاز خياطة العلم والذي تكفلت به والدتي .. وفي اليوم الذي يلاه كانت امي قد اسعدتني عندما قالت لي انها حضرت علمين من أفضل أنواع القماش ..
وكانت الفرحة عارمة عندما شاهدتهما وكأنني أعد لمعركة حقيقية ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طموح فدائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩◄ŠĥΔĻΔĻƒΈĥ►۩ :: الاسطوره السياسيه :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: